Search

مقدّمة الرّواية

Updated: Mar 17

علّك تفهم أنك من أروي في هذه الحكاية

علّك تفهم أنك الوحيد في هذه الرواية

علّك تفهم أنّ منطق الكثرة واحد في الأصل!

ليتك تفهم أنّ كلّ آخر، يعنيك نفسك!


السؤال عن وجودك هو إسمك الذي لم تعرفه عنك

إن قصدت أن تعرف إسمك الآخر فعد إلى نقطة الإستفهام!؟؟

القصد من وجودك أن تعلم أنّك كلّ آخر… و لا آخر فقط!

القصد أن تتوقف عن ذعرك و أنت تتخبط من آلام فراق نفسك

أنت المقصود بكل صورة تراها، فعد إلى الحقيقة تدلّك من أنت!

إن واجهتك المرآة بالحقيقة فهل تعترف بذنب الفراق؟

علّة الوصال عن الشّوق، فشقّ الطريق إليك، و زر كل آخر فيها!


إقرأ وجودك أخي في نفسك، هذا العالم الكبير…

كله ينطق عنك و يهتف بإسمك الإنسان

بل كلّ صورة و حيوان صفة منك عنك

عجّل بقراءة و جودك قرآنا و لكن من نطق إنسان، أي لا تعجل!

لا تجعل حيوانك، العفو منك! يفترس مكنك السلام!

لا تتركه يسلب منك اللّسان، أعني المنطق، فتقصّ الوجود بلا منطق…

لا تكن عن صفة النقص أعني الحيوان و عد إلى ذاتك الكمال أعني الإنسان

الحيوان يفترس الآخر في مرض سرطان يقتله منه!

ألا تعلم أنّ الأرنب إفترس النّمر أيضا، بل كلاهما!


"أَنْ تُتْلِفَ صُورَةً مِنْ صُوَرِ الْأَرْضِ فَأَنْتَ تُتْلِفُ آيَةً مِنْ مُصْحَفِ قُرْآن…" الوجود الواحد، ص13

لكم سررت بلقائك أخي المشاهد في هذا المشروع للفنّ و التواصل بين الثقافات، ولكم بهرت بالترحيب الذي لقيته من قبل منظّمه الحوار العالمي www.kaiciid.org التي رعت هذا المشوار . الفن مسؤولية زراعه الإنسان، ليربّيه إنسانا يقبل نفسه. رعايه الفن مسؤوليّة الحضاره من جديد و علامة الوعي و الحداثة. هذه الرّوايه عن الإنسان قمت فيها ولا ازال في إنضباط لبناء لقاح من مرض تفشّى، أقصد سرطان الإرهاب. لست في حرب بل انا في طاعة سلام!


صفحة المشروع https://www.ardym.org/one-united-nations



17 views0 comments